الأربعاء، 16 يونيو، 2010

الحلقة الرابعة عشر ... ليالي مصرية

الحلقة الرابعه عشر
بقلم : خواطر شابه

فتحت ميار عينيها قائلة "ماذا حدث يا ياسر?!"ظل ياسر صامتا للحظة يتأمل ملامح ميار الجميلة ثم هز رأسه وقال مبتسما "اطمئني ياميار كل شئ على مايرام يبدو ان الارهاق والتعب قد تمكنا منك فأغمي عليك لكن الحمد لله الدكتور طمأنني وأخبرني انه يمكنك المغادرة متى ما شئت
بعد مرور ساعة من الزمن استعادت فيها ميار وعيها بشكل كامل غادرت المستشفى متوجهة للمنزل حيت أصر ياسر على مرافقتها حيث غادرت المستشفى وهي تمني النفس بنوم عميق يريحها من التعب وكثرة التفكير
****************
فتحت زينب الباب وبمجرد رؤيتها لميار بوجهها الشاحب أطلقت صرخة مكتومة وهي تردد "ماذا حدث يا ابنتي أجابها ياسر بهدوء لاتقلقي يا ست زينب مجرد تعب بسيط وهي الان بألف خير
طلبت زينب من ياسر الدخول لكنه اعتذر وعاد أدراجه فرافقت ابنتها الى حجرتها وهي تسندها ومباشرة استلقت ميار على سريرها بينما امها تسألها الاف الاسئلة عن حقيقة ما وقع وأسبابه كانت هي قد غرقت في نوم عميق
***************************
في الصباح استيقضت ميار من النوم وهي تحس براحة شديدة نهضت من سريرها وتطلعت لوجهها في المرأة وقالت " ولى زمن الحب والكلام الفارغ وجاء زمن التألق والنجاح ولكي يطيب لي العيش في عالمي الجديد لابد لي من التخلص من كل أطياف الماضي حازم ياسر شعبان كل هؤلاء اطياف لايمكنها بأي حال من الاحوال أن تكون حاجزا بيني وبين طموحي وبين ما سطرته لحياتي"اخرجها من حوارها الداخلي صوت طرقات على باب الحجرة قبل ان يفتح الباب وتدخل زينب : ابنتي كيف أصبحت أتمنى ان تكوني بخير فاليوم سنستقبل عريس اختك  ابتسمت ميار وقالت على الرحب والسعة هو أنا عندي الا دعاء واحدة
**************************
على الساعة السادسة مساء وصل حازم ووالده ووالدته واجتمعت الاسرتان في صاون المنزل بقيت ميار تجول بنظرها بين والد ووالدة ميار ليتوقف نظرها عند حازم ببذلته الانيقة وشكله الوسيم استعادت بذاكرتها سنوات الجامعة وحبها الصامت دخلت في فترة تأمل طويلة أخرجها منها صوت والدها يقول "بسم الله نقرأ الفاتحة  وصوت زغرودة يرج المكان
**************************
استيقضت ميار نشيطة وارتدت  ثيابها بعناية واهتمام كما هي عادتها دائما وتوجهت الى الشركة لتفاجئ بقرار اداري استتنائي بنقلها الى المركز الرئيس للشركة  في قرار استتنائي من المدير  دون انتظار ان تنتقل هند لقسم اخر كان الامر مفاجئا لها وللجميع لكن بالنسبة لها كان هذا هو عز الطلب
************************************
غادرت ميار مقر الشركة لتلتحق بالمركز الرئيسي واستلمت عملها الجديد ومن اول يوم كانت هند تعاملها بجفاء كأنها ضرتها لازميلة جديدة في المكتب وأكثر ما لفت انتباه ميار هو أنها كانت تخفي عنها ملفات كثيرة الامر الذي اثار فضولها بشدة
**************************************
مر الاسبوع الاول في العمل بهدوء يشبه الهدوء السائد في البيت فاحمد استقر في عمله ودعاء مشغولة بخطيبها ومحمد غارق بين عمله ودراسته في حين هي كانت شكوكها في اسباب اخفاء هند الملفات عنها تزداد يوما عن يوم وتغذي هذه الشكوك تصرفات هند وطريقتها المفضوحة  في هذا الاخفاء وارتباكها الدائم
***********************************
التحقت ميار بالشركة باكرا قبل الموظفين ودخلت الى المكتب واغلقت الباب وراءها وجلست على مكتب هند وبدأت تفتح الملفات واحدا تلو الاخر خصوصا تلك التي لاحظت ان هند اخفتها بعناية تحت كومة من الملفات القديمة استمرت في القراءة لبعض الوقت وكانت كلما قرأت صفحة فغرت فاها من الدهشة مما تكشفه الارقام بسرعة قامت بأخذ نسخ للاوراق وأعادت كل شئ الى مكانه وغادرت المكتب
********************************
طرقات على الباب وصوت استاذ عبد العظيم  يسمح بالدخول وما ان رأها أمامه حتى قال خير يا انسة ميار أجابت  سيدي صراحة انا استلمت عملي هنا منذ حوالي اسبوع فقط لكني لاحظت امور غريبة في قسم المحاسبة حيث تم تعيني واليوم تأكدت شكوكي لذا جئت لاعلمكم بما يحصل ولآخلي مسؤوليتي ومدت له يدها بالاوراق التي صورتها وهاهي ذي الاوراق التي تشهد على صحة كلامي.نظر ايها استاذ عبد العظيم بنظرة استغربتها هي لانها كان فيها مزيج من الراحة والابتسام مع نظرة تساؤل ومحاولة لاستكشاف دواخل النفس قائلا : لقد كنت اشك في هذا منذ مدة لهذا عندما جاء طلب نقلك الى هنا وبعد ان اخبرتك في البداية ان النقل لايمكن ان ينفذ حالا عدت وفكرت في الامر ووجدت ان نقلك هو الحل الانسب لاستكشاف الحقيقة ومعرفة مايدور وراء ظهري خصوصا بعد أن سألت عنك في فرع الشركة وبعد ما سمعته من رؤسائك عن شطارتك وتفانيك في العمل وفعلا لم يخب ظني فيك
"
بابا ممكن أخذ من وقتك دقيقة التفت الاتنان الى الباب كان هناك شاب وسيم يطل برأسه من الباب ووجهه يحمل ابتسامة كبيرة " اتفضل  نطقها الاستاذ عبد العظيم والتفت لميار قائلا طارق ابني وحول نظره اتجاه طارق قائلا ميار رئيسة قسم المحاسبة الجديدة

والى اللقاء فى  الحلقة القادمه
بقلم : ريم

هناك 26 تعليقًا:

ندى الياسمين يقول...

باشا باشا باشا

الحقيقه بجد يا خواطر فن ولعب وهندسه

تحس كده تطور طبيعى للاحداث ووتيره هاديه واحداث جسام كله كله مع بعضه

حلاوتكم بجددددددددددددددددد

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

الانسة ... معالى نائب الرئيس ... فل عليك .... بجد فل عليك ... كدة احنا دخلنا فى الجد ... تسلم الايادى

ندى الياسمين يقول...

منور يا دوك

حاجات جوايا يقول...

مش عارفة ابارك لخواطر على الحلقة
ولا ابارك لميار عالترقية
ولا ابارك لدعاء عالخطوبة
ولا اعمل ايه ؟؟
انا ابارك لنفسى انى هنضم لكتيبة الليالى الجميلة دى قريب ان شاء الله .. ويا خوفى يا بدران ههههههههه

حلقة جميلة يا خواطر
تسلم الايادى

خواطر شابة يقول...

سعيدة انها اعجبتكم لكن احقاقا للحق هي كانت نتاج ورش عمل مشترك بيني وبين ابن خالي أعجبته فكرة الليالي وهو متابع ايضا رغم انه ليس مدون وعندما وصل دوري اشتركنا معا في تأليف الحلقة
تحياتي وودي للجميع

Manar يقول...

جميييييلة يا خواطر
تسلم ايدك بجد
وكمان بدأت الأحداث تسخن من ناحية العمل..
بس ليا ملحوظة بسيطة:
"هدى" دى بنت عم "لطفى" صاحب ورشة الموبيليا اللى بيشتغل فيها "أحمد"
لكن " هند " هى اللى بتشتغل فى قسم المحاسبة فى فرع الشركة الرئيس

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

والنبى شوفتوا نائب رئيس بيقول الصدق كدة ... بس برضة ياخوفى ... تبقى رئاسة ريموت...
ياست الريسة : الدستور الله يكرمك ... خلى بالك ... وحطى فية بند .. ان ماحدش يقدر يغير فية ولا الرئيس نفسة ... اصلى انا مرعوب من حكاية الريموت دى

star in the sky يقول...

مية مية

الجزء تمام اخر حاجة

خواطر شابة يقول...

انا لو وصلتني الرئاسة من غير ضمانات تضمن لكم انها تطلع من ايدي يبقى عليه العوض ومنه العوض في اي تناوب انا بأحذركم اهه

خواطر شابة يقول...

منار شكرا على الملحوظة لم انتبه الاسماء متشابهة
سيادة الرئيسة من فضلك غيري اسم زميلة ندى في قسم المحاسبة من هدى لهند

ندى الياسمين يقول...

علم يا باشا

احبكم وانتم صاحيين

ندى الياسمين يقول...

شوفوا نظام التدبيس بقى

كلا الفته

انا لا يونكن ادبس كل الدتبيسات دي لوحدي

دكتور اسلام وخواطر

دكتور اسلام بما انك تمثل السلطه القضائيه هنا (اه انا عينتك)

وبما ان خواطر نائب الرئيس

يبقى انتم الاثنين تقدمولي اقتراحات بشأن بنود الدستور


نيهاهاهاها دبستهم

يلا بقى بسرعه

وحياتكم عندي محتاسه شويه ودماغي فيه ميت موال

ادعولي والنبى

مصري جدا يقول...

ميت موال!!!!!!!!!!!!!

هوا رضروض بيعبي شريط ولا ايه؟

خليهم ميه وواحد ولخصي لي القصه دي يا صاصا

على الا يزيد الملخص عن اربع كلمات

من غير ضرب

reem يقول...

حلوة اوى اوى الحلقة يا خواطر

بجد حسيتها حلقة هادية ومنسقة

كمان حلقة منار كانت جميلة وبعتذر لانى مش شفتها غير النهاردة وبجد يا منار ماشاء الله عليكى
صعب نلاقي حد في سنك ويكتب كدا ربنا يحميكى يارب

خواطر بئا العقل والرزانة كلها في الحلقة دى

وادعو لى يا جماعة بجد

شكلى هايبئا وحش اوى بعد الحلقات الجامدة دى

ندى الياسمين يقول...

مصري جدا

اربع كلمات

طب خليهم اربعه ونص اهو تمشي برضه
ههههههههههههههه

انت شكلك مكسل تقرا ولا ايه

ندى الياسمين يقول...

ريم

بلاش استهبال يا لولو انتى بتكتبي كويس والمره الى فاتت كنتى زي الفل
يلا اشتغلي وسلمينى النهارده ايووووه النهارده
هابقى اقولك ليه

يلا اشتغلي

أبو ريان يقول...

حلقة جميلة يا أختي
أحداث جميلة وسلسة..
وأسلوب سهل وممتنع..
وأحداث واعدة
تسلمي أنت و شريكك..

ألاحظ أن هناك فريقين يأخدان مسار القصة في اتجاهين مختلفين أنت و د اسلام وندى الياسمين تركزان على قوة ميار وأهدافها المسطرة.. بينما منار وقلب قطةمثلي يدفعون في اتجاه قصة حب متشابكة الأحداث..
أليس كذلك..
هذا موضوع للنقاش..

أم الخــلـود يقول...

اصحى يا نايم ووحد الدايم ..

(حملة الجسد الواحد)

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة واسمها في الشريط الجانبي لمدوناتهم كدلالة على وحدة صف أمة محمد

لمزيد من المعلومات

http://dndanh111.blogspot.com

جعله الله في ميزان حسناتكم .. آمين

ali younes يقول...

الاخت الفاضلة
جئت شاكرا لتشريفك لي في مدونتى وتعليقك القوى الجريئ الحر .
وكمان جئت اليك طالبا التكرم بالنظر والعطف علي ان اكون واحد من ضمن القافلة المبدعة وربنا يستر وميفضحنيش

ارجوا من سعادتكم او لم بيدة الامر التكرم بقبول طلبي هذا . وشكرا
وعاوز اعرف النتيجة بسرعة حتي لو يعني حضرتك كدة بعلاقاتك جبتهالي من الكنترول .

ali-younes.blogspot.com

ali-younes2.blogspot.com

م/علي يونس

richardCatheart يقول...

جمييييييييييييل

من احلى الانماط فى الكتابه بحبها والله

عجبنى اوى دخول الاشخاص الجديده


والاحلى الاحداث ماشيه صح

تسلمى يا خواطر شابه يسلم قلمك

تحياتى

ندى الياسمين يقول...

ابو ريان

هو اختلاف فى الاسلوب والرؤيه والحقيقه انا عموما باحاول بس اوجه القصه دايما واخليها مستقره ومتجانسه


وطبعا كل واحد بيختف عن التاني فى فكره واسلوبه

ندى الياسمين يقول...

ام خلود

حاضر هاروح اشوف ايه الموضوع

ندى الياسمين يقول...

علي يونس

الحقيقه الامر كله بيد الله طبعا

بس انا الريس اليومين دول يا فندم وحالا اسمك هاينزل فى الجدول ارجو تحفظ مكانك فى الجدول وتاريخ مشاركتك وتلتزم بها

ومتشكره على رايك فى مشاركتى


وحضرتك الى شرفتنا ونورتنا يا فندم

ندى الياسمين يقول...

قطه منوره يا قطقوطه

فتاه من الصعيد يقول...

نفسي ابقا معاكم ع الخط علشان عجباني الحكايه دي

بس الحر فاصلني

بس هحاول برضو

تحياتي

فتاه من الصعيد يقول...

نفسي ابقا معاكم ع الخط علشان عجباني الحكايه دي

بس الحر فاصلني

بس هحاول برضو

تحياتي